الأدب العربى

مرحبا بك زائرنا الموقر نرحب بك ونتمنى أت تجد ما تتمناه هنا فى ( بيت الأدب العربى )
الأدب العربى

يتناول هذا المنتدى الأدب العربى بكل أقسامه وأصنافه وألوانه محاولة لأسترجاع الأدب العربى الأصيل ونهتم بالناشئين والموهوبين هيا بنا نرجع مجدناونصنع تاريخ رائع لنا


    المقترض الامين

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 275
    تاريخ التسجيل : 25/11/2011

    المقترض الامين

    مُساهمة  Admin في الأحد 04 ديسمبر 2011, 7:34 pm

    ساحكي اليوم عن رجل (المقترض الامين) كان هناك رجلا في قديم الزمان قد احتاج لمن يقرض له مال الذي يحتاجه
    صاحب المال:قال اتني بشهداء اشهدهم بانك ستعطين المال في يوم كذا
    فاجابه الرجل:كفى بالله شهيدا
    فرد صاحب المال:ونعم بالله اتني بكفيل يكفلك ان اتاخرت علي بالمال
    فرد الرجل:كفى بالله كفيلا
    فقال صاحب المال :صدقت ثم ان المقترض سافر في البحر ليقضي حاجته ولما قضى الرجل حاجته ومرت الايام واقترب موعد ارجاع الدين اخذ يبحث عن مركب يعود به ليرجع المال لصاحبه لاكنه لم يجد مركبا رغم بحثو وسؤاله ولما ضاق عليه الوقت وانقطع امله في العثور على مركب اخذ خشبه وادخل فيها الف دينار ورساله الى صاحبها ثم اصلح الخشبه ووقف على شاطئ البحر ممسكا بها ورفع راسه لسماء وقال
    (الهم انك قد علمت ان استلفت من فلانا الف دنيار فسالني كفيلا فقلت كفى باله كفيلا فرضي بك وسالني شهيدا فقلت كفى بالله شهيدا فرضي بك واني قد جهدت لاجد مركبا ابعث اليه بالذي له فلم اجد مركبا واني استودعكها ثم رمى بها في البحر بكل قوته اخذ ينضر اليها حتى غابت عن عينيه (وكان الرجل الذي اقرض المال قد خرج الى البحر ينتظر رجوع الرجل المقترض او مركبا يحمل ماله وبينما هو على هذه الحال اذا بخشبة يقذفها البحر الى الشاطئ فاخذه صاحب المال لاهله حطبا وعاد الى بيته وقد ياس من قدوم مركب في هذا اليوم ولما وصل الرجل الى بيته اخذ الخشبه ليكسرها ويرمي بها في النار وماان كسرها حتى فوجئ بلالف دينا ر والرساله الي ارسلها المقترض معها ففرح وحمالله وسر بامانة الرجل وصدقه (هذه قصة حقيقه ولاكن كانت لرجل من بني اسرائيل )

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 23 سبتمبر 2018, 12:50 am