الأدب العربى

مرحبا بك زائرنا الموقر نرحب بك ونتمنى أت تجد ما تتمناه هنا فى ( بيت الأدب العربى )
الأدب العربى

يتناول هذا المنتدى الأدب العربى بكل أقسامه وأصنافه وألوانه محاولة لأسترجاع الأدب العربى الأصيل ونهتم بالناشئين والموهوبين هيا بنا نرجع مجدناونصنع تاريخ رائع لنا


    قصيده ما باتَ يُثني على علياكَ إنسانُ

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 275
    تاريخ التسجيل : 25/11/2011

    قصيده ما باتَ يُثني على علياكَ إنسانُ

    مُساهمة  Admin في الخميس 01 ديسمبر 2011, 4:10 pm

    قصيده ما باتَ يُثني على علياكَ إنسانُ

    ما باتَ يُثني على علياكَ إنسانُ إلا وأَنت لعيْنِ الدَّهْرِ إنسانُ
    وما تَهلَّلتَ إذْ وافاكَ ذو أَمَلٍ إلا وأَدهَشَه حُسْنٌ وإحسان
    لله ساحتكَ المسعودُ قاصدها فإنما ظِلُّها أَمْنٌ وإيمان!
    لئنْ تباهى بك الدِّينُ الحنيفُ لكمْ تقوَّمَتْ بك للإسلامِ أَركان
    تُراقِبُ الله في مُلكٍ تدَبِّرُه فأَنت في العدْلِ والتَّقوى سُليمان
    أَنجَى لك الله أَنجالاً لا يُهيِّئُهم لرفعة ِ الملكِ إقبالٌ وعرفان
    أعزَّة ٌ أينما حلتْ ركائبهم لهم مكانٌ كماَ شاؤوا وإمكان
    لم تثنِهمْ عن طِلابِ العِلمِ في صِغَرٍ في عزِّ مُلكِك أَوطارٌ وأَوطان
    تأتي السعادة ُ إلا أَن تُسايِرَهم لأنهم لموكِ الأرضِ ضيفان
    نجلانِ قد بلغا في المجدِ ما بلغا مُعَظَّمٌ لهما بين الورى شان
    يكفيهما في سبيلِ الفخرِ أن شهدتْ بفضلِ سبقهما روسٌ وألمان
    هُما هُما، تعرِفُ العَلياءُ قدرَهُما كِلاهُما كَلِفٌ بالمجدِ يَقظان
    ما الفَرْقَدانِ إذا يوماً هُما طلعا في مَوكِبٍ بهما يَزهو ويزدان؟
    يا كافِيَ الناس بعد الله أَمْرَهُمُ النَّصرُ إلا على أَيديكَ خِذْلان
    ويا منيل المعالي والنَّدى كرماً الربح من غير هذا البابِ خسران
    مولايَ، هل لِفتى بالبابِ مَعذرَة ٌ فعقلهُ في جلالِ الملكِ حيرانُ؟!
    سعى على قدمِ الإخلاصِ ملتمساً رضاك ، فهوَ على اإقبالِ عنوان
    أَرى جَنابَكَ رَوضاً للندى نَضِراً لأنّ غصنَ رجائي فيه ريَّان
    لا زالَ مُلككَ بالأَنجالِ مُبتَهِجاً ما باتَ يُثني على عَلياكَ إنسان

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 27 مايو 2018, 3:24 pm