الأدب العربى

مرحبا بك زائرنا الموقر نرحب بك ونتمنى أت تجد ما تتمناه هنا فى ( بيت الأدب العربى )
الأدب العربى

يتناول هذا المنتدى الأدب العربى بكل أقسامه وأصنافه وألوانه محاولة لأسترجاع الأدب العربى الأصيل ونهتم بالناشئين والموهوبين هيا بنا نرجع مجدناونصنع تاريخ رائع لنا


    قصيده لم يَتَّفِقْ مما جَرَى في المركبِ

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 275
    تاريخ التسجيل : 25/11/2011

    قصيده لم يَتَّفِقْ مما جَرَى في المركبِ

    مُساهمة  Admin في الخميس 01 ديسمبر 2011, 3:57 pm

    قصيده لم يَتَّفِقْ مما جَرَى في المركبِ

    لم يَتَّفِقْ مما جَرَى في المركبِ ككذبِ القردِ على نوحِ النبي
    فإنه كان بأقصى السطحِ فاشتاقَ من خفته للمزحِ
    وصاحَ: يا للطير والأسماكِ لِموْجَة ٍ تجِدُّ في هَلاكي!
    فَبعثَ النبي له النسورا فوجَدَتْه لاهياً مسرورا
    ثم أتى ثانية ً يصيحُ قد ثقبتْ مركبنا يا نوحُ!
    فأَرسَل النبيُّ كلَّ مَن حَضرْ فلم يروا كما رأى القرد خطر
    وبينما السَّفيهُ يوماً يَلعبُ جادَتْ به على المِياهِ المركبُ
    فسمعوه في الدُّجى ينوحُ يقولُ: إني هالكٌ يا نوحُ
    سَقطْتُ من حماقتي في الماءِ وصِرْتُ بين الأَرضِ والسماءِ
    فلم يصدقْ أحدٌ صياحهْ وقيلَ حقاً هذه وقاحَهْ
    قد قال في هذا المقامِ مَن سَبَقْ أكذبُ ما يلفي الكذوبُ إن صدق
    من كان ممنواً بداءِ الكذبِ لا يَترُكُ الله، ولا يُعفِي نبي!

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 15 أكتوبر 2018, 5:07 pm