الأدب العربى

مرحبا بك زائرنا الموقر نرحب بك ونتمنى أت تجد ما تتمناه هنا فى ( بيت الأدب العربى )
الأدب العربى

يتناول هذا المنتدى الأدب العربى بكل أقسامه وأصنافه وألوانه محاولة لأسترجاع الأدب العربى الأصيل ونهتم بالناشئين والموهوبين هيا بنا نرجع مجدناونصنع تاريخ رائع لنا


    قصيده اسمَعْ نفائس ما يأْتيكَ مِنْ حِكَمي

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 275
    تاريخ التسجيل : 25/11/2011

    قصيده اسمَعْ نفائس ما يأْتيكَ مِنْ حِكَمي

    مُساهمة  Admin في الخميس 01 ديسمبر 2011, 3:55 pm

    قصيده اسمَعْ نفائس ما يأْتيكَ مِنْ حِكَمي

    اسمَعْ نفائس ما يأْتيكَ مِنْ حِكَمي وافهمهُ فهمَ لبيبٍ ناقدٍ واعي
    كانت على زَعمهِمْ فيما مَضى غَنَمٌ بأَرضِ بغدادَ يَرعَى جَمْعَها راعي
    قد نام عنها، فنامَتْ غيْرَ واحدة ٍ لم يدعها في الدَّياجي للكرى داعي
    أمُّ الفطيمِ ، وسعدٍ ، والفتى علفٍ وابنِ کمِّهِ، وأَخيه مُنْية ِ الرَّاعي
    فبينَما هي تحتَ الليْل ساهرة ٌ تحييهِ ما بين أوجالٍ وأوجاعِ
    بدا لها الذِّئبُ يسعى في الظلامِ على بُعْدٍ، فصاحت: أَلا قوموا إلى الساعي!
    فقامَ راعي الحمى المرعيِّ منذعراً يقولُ : أين كلابي أين مقلاعي ؟
    وضاقَ بالذِّئْبِ وجهُ الأَرض من فَرَق فانسابَ فيه انسيابَ الظَّبي في القاع
    فقالتِ الأُمُّ: يا للفخرِ! كان أبي حُرّاً، وكان وفِيّاً طائلَ الباعِ
    إذا الرُّعاة على أَغنامها سَهِرَتْ سَهرْتُ من حُبِّ أَطفالي على الرّاعي!

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 أغسطس 2018, 5:56 am