الأدب العربى

مرحبا بك زائرنا الموقر نرحب بك ونتمنى أت تجد ما تتمناه هنا فى ( بيت الأدب العربى )
الأدب العربى

يتناول هذا المنتدى الأدب العربى بكل أقسامه وأصنافه وألوانه محاولة لأسترجاع الأدب العربى الأصيل ونهتم بالناشئين والموهوبين هيا بنا نرجع مجدناونصنع تاريخ رائع لنا


    قصيده قردٌ رأى الفيلَ على الطريقِ

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 275
    تاريخ التسجيل : 25/11/2011

    قصيده قردٌ رأى الفيلَ على الطريقِ

    مُساهمة  Admin في الخميس 01 ديسمبر 2011, 3:52 pm

    قصيده قردٌ رأى الفيلَ على الطريقِ

    قردٌ رأى الفيلَ على الطريقِ مهرولاً خوفاً من التعويقِ
    وكان ذاك القِردُ نصفَ أَعمى يُريد يُحْصِي كلَّ شيءٍ عِلما
    فقال: أهلا بأبي الأهوالِ ومرْحباً بِمُخْجِلِ الجِبالِ
    نقدي الرؤوسُ رأسكَ العظيما فقف أشاهدْ حسنك الوسيما
    للهِ ما أظرفَ هذا القدَّا وألطف العظمَ وأبهى الجلدا!
    وأَملَح الأذْنَ في الاستِرسالِ كأَنها دائرة ُ الغِربالِ!
    وأَحسَنَ الخُرطومَ حين تاهَا كأَنه النخلة ُ في صِباها!
    وظَهرُك العالي هو البِساطُ للنفْسِ في رُكوبِه کنبِساطُ
    فعدَّها الفيلُ من السعودِ وأمرَ الشاعرَ بالصُّعود
    فجالَ في الظهر بلا توانِ حتى إذا لم يَبقَ من مكان
    أَوفى على الشيءِ الذي لا يُذكرُ وأدخلَ الاصبعَ فيه يخبرُ
    فاتهم الفيلُ البعوضَ، واضطربْ وضيَّقَ الثقب، وصالَ بالذنبْ
    فوقَعَ الضربُ على السليمه فلحِقَتْ بأُختِها الكريمه
    ونزل البصيرُ ذا اكتئابِ يشكو إلى الفيلِ من المُصابِ
    فقال: لا مُوجِب للندامه الحمد لله على السلامه
    من كان في عينيْه هذا الداءُ ففي العَمى لنفسِه وقاءُ

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 15 أكتوبر 2018, 4:44 pm