الأدب العربى

مرحبا بك زائرنا الموقر نرحب بك ونتمنى أت تجد ما تتمناه هنا فى ( بيت الأدب العربى )
الأدب العربى

يتناول هذا المنتدى الأدب العربى بكل أقسامه وأصنافه وألوانه محاولة لأسترجاع الأدب العربى الأصيل ونهتم بالناشئين والموهوبين هيا بنا نرجع مجدناونصنع تاريخ رائع لنا


    عجائب الشعر والشعراء

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 275
    تاريخ التسجيل : 25/11/2011

    عجائب الشعر والشعراء

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء 29 نوفمبر 2011, 6:11 pm

    عجائب الشعر والشعراء

    كان الأصمعي يقول: أهجى بيت للعرب
    قول الأعشى في علقمة:
    تبيتون في المشتى ملاء بطونكم
    وجاراتكم غرثى يبتن خمائصا
    ويروي أن علقمة لما سمع هذا البيت، بكى وقال: اللهم
    أجزه وأخزه إن كان كاذبا.


    وسمع الفرزدق رجلا ينشد قصيدة لبيد التي أولها:
    " عفت الديار محلها فمقامها "
    فلما بلغ قوله فيها:
    وجلا السيول عن الطلول كأنها ... زبر تجد متونها أقلامها

    سجد الفرزدق، فقيل له: يا أبا فراس! ما هذه السجدة؟
    فقال: إنكم تعرفون سجدة القرآن وأنا أعرف سجدة الشعر

    وقيل لبشار بن برد: أخبرنا عن أجود بيت للعرب!
    فقال: إن تفضيل بيت واحد على سائر شعر العرب
    لشديد، ولكن أحسن لبيدكل الإحسان في قوله:
    وأكذب النفس إذا حدثتها .. إن صدق النفس يزرى بالأمل


    وقال الجاحظ: من العجائب أن الأعشى كان في
    الجاهلية يعتقد مذهب المعتزلة، فيقول:
    استأثر الله بالوفاء وبال ... حمد وولى الملامة الرجلا
    ولبيد يذهب مذهب أهل السنة والجماعة، فيقول:
    " وبإذن الله ريثي وعجل "


    يقال أن النمر بن تولت وحميد بن ثور والنابغة الجعدي: إنهم
    اجتمعوا في الجاهلية على معنى قول النبي صلى الله عليه
    وسلم " كفى بالسلامة داء " فتناهبوه بحسن
    ألفاظهم وكأنما رموا عن قوس واحد، فقال النمر بن تولب:
    يود الفتى طول السلامة جاهدا
    فكيف ترى طول السلامة يفعل
    وقال حميد بن ثور:
    أرى بصري قد رابني بعد صحة
    وحسبك داء أن تصح وتسلما
    وقال الجعدي:
    ودعوت ربي بالسلامة جاهدا
    ليصحني فإذا السلامة داء
    وأخذ ابن الرومي هذا المعنى بعينه وكساه معرضاً
    من عنده، ولم يحم حول ألفاظهم حيث قال:
    في هدنة الدهر كاف من وقائعه
    والعمر أقدح مبرة من الوصب


    عبدة بن الطبيب: أمير شعره قوله وكان عمر بن الخطاب
    رضي الله عنه يتعجب من جودته وحسن تقسيمه:
    والمرء ساع لأمر ليس يدركه . والعيش شح وإشفاق وتأميل
    ثم قوله:
    فما كان قيس هلكه هلك واحد .. ولكنه بنيان قوم تهدما


    أبو ذؤيب الهذلي: قال خلف الأحمر: بنو هذيل من
    أشعر قبائل العرب، وأشعرهم أبو ذؤيب وأمير شعره وغرة
    كلامه قصيدته التي أولها:
    آمن المنون وريبه تتوجع .. والدهر ليس بمعتب من يجزع
    وبيت القصيدة قوله:
    والنفس راغبة إذا رغبتها ... وإذا ترد إلى قليل تقنع
    وأحسن باقيها بعده قوله:
    وتجلدي للشامتين أريهم ... أني لريب الدهر لا أتضعضع
    وإذا المنية انشبت أظفارها ... ألفيت كل تميمة لا تنفع

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 15 أكتوبر 2018, 5:45 pm